منتدى الهدايه
على المحبة التقينا وعلى الخير نجتمع

الفاروق عمر بن الخطاب

اذهب الى الأسفل

الفاروق عمر بن الخطاب

مُساهمة من طرف الآمــل في الإثنين أبريل 18, 2011 3:19 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اخترت ان يكون حديثى عن سيرة مثلى الآعلى وقدوتي بعد حبيبي عليه الصلاه والسلام ..::

"" الصحااابي الجليل عمر بن الخطاب رضى الله عنه ,,,

من هو ::

هو عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى العدوي القرشي، أبو حفص
ولقبه النبي صلى الله عليه وسلم بالفاروق
أمه حنتمة بنت هشام بن المغيرة المخزومية وهي أخت أبي جهل عمرو بن هشام،

وهو ثاني الخلفاء الراشدين وأول من لقب بأمير المؤمنين، كان في الجاهلية من أبطال قريش وأشرافهم
وكانت له السفارة فيهم يدافع عنهم وينذر من أرادوا إنذاره،
أسلم قبل الهجرة بخمس سنوات وشهد الوقائع مع النبي صلى الله عليه وسلم،
وأرسله النبي صلى الله عليه وسلم في عدة سرايا،


بعض من انجازاته رضى الله عنه ::


انتصب في مدة خلافته اثنا عشر ألف منبر في الإسلام
أول من بدأ التاريخ بسنة الهجرة النبوية،
وأول من دون الدواوين في الإسلام، جعلها على الطريقة الفارسية، لإحصاء الأعطيات، وتوزيع المرتبات لأصحابها حسب سابقتهم في الإسلام
اتخذ بيت مال المسلمين، وكانت الدراهم على أيامه على نقش الكسروية،
فزاد فيها (الحمد لله) وفي بعضها زاد (لا إله إلا الله)، وفي بعضها (محمد رسول الله

أنشأ سبلا بين مكة والمدينة ووفر بذلك على السالكين حمل الماء،

رد النساء المسبيات في حرب الردة إلى عشائرهن،
وقال: كرهت أن يصير السبي سبة على العرب، ضرب في شرب الخمر ثمانين جلدة، وكانت أربعين وحرم المتعة ونهى عن بيع أمهات الأولاد،
اتخذ داراً للدقيق وجعل فيها الدقيق والتمر والسويق والزبيب وما يحتاج إليه، يعين به المنقطع،

كان إذا بعث عاملاً يشترط عليه أربعاً:
ألا يركب البراذين، ولا يلبس الرقيق، ولا يأكل النقي، ولا يتخذ بواباً.

كان عمر يقول: لو مات جمل ضياعا على شط الفرات لخشيت أن يسألني الله عنه،
وكان يقول: أحب الناس إلي من أهدى إلي عيوبي،
أجلى يهود خيبر إلى الشام ونصارى نجران إلى الكوفة وقال: لا يجتمع دينان في جزيرة العرب،

في أيامه تم فتح الشام والعراق وافتتحت القدس والمدائن ومصر والجزيرة وخراسان وكرمان وسجستان وقبرص.

مدة خلافته وموته رضى الله عنه

كانت مدة خلافته عشر سنين وستة أشهر
قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله جعل الحق على لسان عمر،
وقال أبو بكر إنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما طلعت الشمس على رجل خير من عمر.


اغتاله أبو لؤلؤة فيروز الفارسي غلام المغيرة بن شعبة في صبيحة يوم الأربعاء 25 ذو الحجة
وهو يؤم الناس في صلاة الفجر، فمات ودفن إلى جانب أبي بكر في الروضة الشريفة
التي دفن فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم،
توفي عن ثلاث وستين من العمر.






[color=darkblue][size=24]بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
تــــــــم تغييير المنتدى وانتقلنا الى

http://bdaipgip.com/vb/index.php

avatar
الآمــل
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 341
نقاط : 848
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

الملف الشخصي
الملف الشخصي:

http://nor22.jordanforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفاروق عمر بن الخطاب

مُساهمة من طرف تلميذة الأيام في الأحد أبريل 24, 2011 1:10 pm

جزاك الله خيرا والله يحفظك ويبارك فيك
avatar
تلميذة الأيام
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 50
نقاط : 58
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/04/2011

الملف الشخصي
الملف الشخصي:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى