منتدى الهدايه
على المحبة التقينا وعلى الخير نجتمع

تغير مدارس الآطفال وكيفية التعامل معه

اذهب الى الأسفل

تغير مدارس الآطفال وكيفية التعامل معه

مُساهمة من طرف الآمــل في الأحد أبريل 10, 2011 9:50 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

تغيير مدارس الأطفال له آلية تعامل خاصة

قد يواجه الأهل ظروف معينة تضطرهم إلى نقل أطفالهم من مدرستهم القديمة إلى مدرسة أخرى, كاضطرارهم الانتقال من مدينة إلى أخرى, وإن هذه الخطوة قد توقع الأهل بالكثير من المشاكل مع أطفالهم الذين اعتادوا على مدرستهم القديمة, ومن الصعب عليهم الانتقال إلى مدرسة جديدة والتأقلم من جديد مع كل ما فيها.
ولكن مع حسن تصرف الأهل ومدى استيعابهم لمشاكل ومشاعر طفلهم يستطيعون تخطي هذه المرحلة بسهولة ونجاح, فالطفل يشعر بالراحة والطمأنينة في مدرسته القديمة المليئة بأصدقائه والوجوه المألوفة له, وعند إخباره فجأة بضرورة تركه لمدرسته القديمة والتحاقه بمدرسة أخرى فسيؤثر هذا على نفسيته بشكل سلبي, ولن يقبل الطفل هذه الفكرة بشكل مباشر, وسيدخل مع أهله في نقاشات ومجادلات كثيرة, ولكن من المهم في هذه المرحلة أن يتم تفهم مشاعره جيداً وأن لا يستهان بها.
ويفضل أن يتم إشراك الطفل في خطوات التغيير والسماح له بالاختيار في بعض الأمور, ولكن ذلك لا يعني ترك مسألة اختيار المدرسة الجديدة للطفل, ولكن يمكن أخذ رأيه في كثير من الأمور الأخرى, فمثلاً قد يترك له حرية اختيار النشاط المدرسي الذي يرغب في الاشتراك به, وأيضاً يمكن أن يختار حقيبته المدرسية وحذاءه, وإن الهدف من هذا هو أن يشعر الطفل بأن له حرية الاختيار وأنه صاحب القرار.

ومع بدأ الأيام الأولى للطفل في مدرسته الجديدة على الأهل أن يشاركوه في اهتماماته المدرسية قدر المستطاع, وذلك من خلال حضور المناسبات المدرسية,
والتحدث مع الطفل عن مدرسيه ومعرفة بعض التفاصيل عنهم من الطفل مع ذكر أسمائهم, وبذلك قد يألفهم الطفل سريعاً.
وأيضاً يمكن التعرف أكثر على زملائه وتشجيعه على أخذ أرقام هواتفهم والاتصال بهم في الإجازة الأسبوعية, ودعوتهم لزيارته في البيت
وذلك ليتعرف عليهم أكثر الأمر الذي قد يسهل عليه عملية التأقلم مع الوضع الجديد.

وعلى الأهل أن يتوقعوا بعض التغيير في سلوكيات طفلهم, لأن محاولته للتأقلم مع البيئة الجديدة التي وضع فيها أمر هام وحساس بالنسبة له,
وقد يعمل على التأقلم مع هذا الوضع الجديد بطريقة قد يجدها الأهل غريبة.

وقد يواجه الطفل أيضاً بعض المشاكل الدراسية خلال الفترة الأولى من الدراسة في المدرسة الجديدة,
وبالنسبة للأهل يجب أن يتوقعوا مثل هذا الأمر وأن يتقبلوه, ويحاولوا مساعدة الطفل ومساندته بشتى الطرق ليعود مستواه الدراسي كما كان سابقاً.
وذلك بالاتصال بمدرسيه للتعرف على مستواه ومعرفة المواد التي يحتاج فيها للمساعدة,

ويمكن الاستعانة بمدرس مختص بالمواد التي يستصعبها الطفل,
أو إذا كان بمقدور الأهل أن يساعدوه بأنفسهم فعليهم أن لا يترددوا في ذلك.
ومهما اختلفت أو تنوعت المشاكل والصعوبات التي يواجهها الطفل في مدرسته الجديدة,
يتوجب على الأهل أن يتفهموا هذه المشاكل وأن يستوعبوا الحالة النفسية للطفل,
ويتصرفوا بناء على ذلك بكل حكمة وروية حتى يكونوا قادرين على دعم طفلهم ومساعدته بشكل كبير.


__________


[color=darkblue][size=24]بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
تــــــــم تغييير المنتدى وانتقلنا الى

http://bdaipgip.com/vb/index.php

avatar
الآمــل
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 341
نقاط : 848
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

الملف الشخصي
الملف الشخصي:

http://nor22.jordanforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى